فائضُ النهرِ - امل رفعت

لِم يترصخُ في ذهنِكَ
أني بتُ أنتظر فائضَ النهرِ
هل ظننت أني سألعق الصخر
ُ وأنهلَ مِنه حد النحرِ
ولِم يجول في خاطرك
أنني سألتقط فتات إحسانك 
ومن أين أتاك اليقين
أنى سأُقبِلَ ذيل خيباتي في حبك 
المنتقل الى رحمه اللهِ
منذ الأكثر من شهر 
فهل تخيلتَ أن تحملي فاق كل القدرات 
والمعجزات 
ودخل إلى دائرة الموسوعات العالميه
ليفوز بهيكل هواك
المتكئ على شاهدِ القبرِ 
يا أنت..
إنك تخادع نفسك 
وتقنعها بعكس توقعاتك لقناعاتي
أنا امرأة مختلفة عن كل من عرفت
و صمتي لم ينهِ الأمر
أتحملُ أحتملُ أتمهلُ أنتهل أُمهِلُ 
أهملُ أتنازلُ أتكاسلُ لكني
أبدا لا أتوسل لا أتسول 
أنا شامةٌ على كبرياءِ العزةِ
وتاجٌ لكرامةِ النساءِ في كل دهر
و كن متأكد أن هذا ليس على سيبل الحصر
أنا الشامخةُ المتوهجةُ المتمنعة
ُ المتساميةُ المتربعةُ على عروش 
الرفعةِ لهذا العصر
ولا تمني نفسك أني ساغفرُ أو أسامحُ 
أو أعفو أو أتهاون عن هفواتك 
الحمقاء المتوسمة لذاتِها النصر
يا صغيرى .. جَدُبَ النهر
قحطت روافدهُ الصغيرة العقيمة
والنقاط الباقيات الصالحات للشرب
لا تقيمُ أود سنواتي العجاف
التائِهات في كهوفِ الوقتِ
خُذ حذرك .. 
فأنت كل الخطوط الحمراء على صفحاتي 
وتجاوزها ضُر
أنت الشجرة المحرمة في عالمي 
ولن انتهك الحرمات
و أنت خارج جنتى لن أحارب الظلال
كل الطمي المجرف والنماء بنيت به القصور .. 
خارج نطاق الصبر
امل رفعت

نصوص ذات صلة

كم هو عال سناك يا قمر ؟! ما كان بمتناولي  منه إلا لمحة بصر  وعدتني .... بوشاح نور  وأثواب حبور  وهودج حياة مكلل بالمنتور  ....  بليالي سمر  وأرض من تبر... Read More
يوم السُّرى أمِنَ المَحاقِ تدرَّجتْ أطوارُهُ بدرٌ؟ سما..... بمحبَّةِ الأوطانِ حين افتدى دربَ النُّجُومِ بقلبِهِ وتوشَّحتْ قُمصانُهُ...بالقاني ماذا رأى؟..حتى نرى قَسَماتِهِ في بسمةٍ........ Read More
أمنية الأمواج..  يداعب صمتي..  بلغته..  حين يستبدي..  من زفير مده..  شهقة تراود.. طيشه المرصع.. بأعماق إعصاره.. وريشة حلم.. وردت بأشباك.. أشباه أطياف.. بلون سماوي... Read More