وَهــمِ الوصـــالِ - سوسن داودي

يَتنفـــسُ الفجــرُ الكئيـب بأدمعِي

ويئـنُّ كــلُّ الكـونِ عِنْــدَ خَيالـــي

آلمْــتَ نبضــيَ بالغيــابِ وَ كُلّمــا

حـــانَ اللقـــاءُ بدأتَـــــهُ بجـــدالِ

وَعلمــتَ أنّـــي لا أجيــدُ ملامــةً

فبقيْـتَ تُغرقُنــي بوهــمِ وصـــالِ

أيقنـــتُ أنَّ وراءَ حرفِـــكَ خدعـــةً

تَرمــــي الفــؤادَ بحيــرةٍ وَ وَبَـــالِ

وَرسائــلُ الليــلِ الَّتــي أدمنتُهــا

سلَّتْ مِـن الـذكرى سيوفَ قَتـالِ

أَتَهــزُ بـي جـذعَ الفـراقِ ليرتَمــي

دمـعَ الجوابِ علـى ذهــولِ سـؤالِ؟!

لا لـن يعيدَ البوحُ حبـاً قـدْ مَضــى

فَلقـدْ دفنــتُ هــواكَ لستُ أبالـي

فأنــا كنجــمٍ هــامَ فـــي عَليائِــه

وَفـــؤاديَ الحيــرانُ طَيــــفُ دَلالِ

 

سوسن داوودي

نصوص ذات صلة

كيف السبيل؟ عيناه بحر غامض..        وقلب طفل،،   في كنهه الجمال..             و(براءة) دنياه ريح عاصف..      ... Read More
لا شيءَ يفصلُ بيننَا إلا الصدَى فحجابُ لهفتِنا تدلَّى في المدَى هلْ تعرجُ الأحلامُ إلا للسَّمَا كيْ تضربَ الأفراحُ فيها موعدَا؟! في الأرضِ تاهتْ خطْوَتانا فجأةً وانشقَّ فجٌّ بالتلاقِي... Read More
إحرق روحك وارقُد في عذاب  لأجل روحٍ باعت مَجدها في طي الذهاب  كم حسبتُها خلقَ العجب العجاب  أحببتُها ومارست عليكَ خدعةَ النسيانْ عاتبتُها وأجابتكَ بعذرِها الأسبابْ  كم عيبٌ... Read More