أفضل وأسرع طريقة لإتقان وتعلم الانجليزية

أفضل النصائح لتعلم الانجليزيه بسرعة

أفضل وأسرع طريقة لإتقان وتعلم الانجليزية، ذلك لأن الحياة أصبحت صعبة في عصرنا الذي نعيش فيه،الكثير من المشاغل والإلتزامات تحيط بالإنسان من كل جانب، وأصبح من الصعب تخصيص وقت طويل كل يوم من أجل تعلم الانجليزية، فيما يلي بعض النصائح التي تساعدك في تعلم الانجليزية بسرعة.

(1) شيئاً فشيئاً يجب أن تخصص وقتاً كل أسبوع لدراسة الانجليزية، حتى لو كانت عدة دقائق فقط كل يوم (إن كنت مشغولا جدا) المهم الاستمرار والمتاعبة، أما نصيحتي لك لتعلم المفردات فهي نصيحة سهلة: كل صباح فكر في ثلاث إلى أربع كلمات بلغتك الأصلية والتي لا تعرفها باللغة الانجليزية، واكتبها في مفكرة صغيرة، قبل حتى أن تمسك فنجان القهوة الخاص بك، استخدم قاموس أو خدمة ترجمة على الانترنت، ابحث عن معاني الكلمات باللغة الانجليزية ثم افهمها. تلك هي المفردات لذلك اليوم. قم بتكرار تلك الكلمات مع نفسك طوال اليوم. احتفظ بمفكرتك معك، في سيارتك، في حقيبتك، في مكتبك، دائماً في متناول يدك، أو استعمل احد تطبيقات حفظ ومراجعة الكلمات كي تبقي تلك الكلمات معك أينما ذهبت، دقائق معدودة يومياً وفائدة عظيمة على المدى البعيد. قم بزيارة موقعنا الآن لا صعوبة لتعلم الإنجليزية بعد اليوم مع ™English Live انضم الى المدرسة الأولى في العالم الحائزة على الجائزة الذهبية لثلاث سنوات على التوالي لتعليم اللغة الإنجليزية عبر الانترنت والتي يبلغ عدد طلابها أكثر من 20 مليون طالب.

(2) حضر للدرس نصيحتي التالية هي البحث في الموضوع الذي سوف تأخذه في درس اللغة الانجليزية، حضره جيداً وتعرف على بعض الكلمات والمفردات الخاصة به، حاول الدخول إلى الكومبيوتر لمدة من خمس إلى 10 دقائق قبل أن يبدأ صفك وقم بتحضير عقلك لاستقبال اللغة الانجليزية. القراءة قليلاً عن الموضوع مسبقاً يمكن أن تساعدك كثيراً في الاستيعاب والاستفادة. بالطبع، نحن المعلمون هنا موجودين لمساعدتك في شرح الموضوع وممارسته معك، لكن قضاء بعض الوقت في التحضير والاعداد سيفيدك أكثر ويجعلك تصل إلى هدفك أسرع.

(3) فكر باللغة الانجليزية أخيراً، وربما فكرتي المفضلة التي ستساعدك في تعلم الانجليزية بسرعة، هي التفكير أو محادثة النفس باللغة الانجليزية. نعم، هذا ما قلته، حاول التفكير باللغة الانجليزية. دائما قبل أن تفعل أي شيء في حياتك أنت تفكر فيه، أليس كذلك؟ لماذا إذا لا يكون هذا التفكير وهذا الصوت الداخلي باللغة الانجليزية، بدلا من لغتك الأم؟ سوف يكون من الصعب عليك تنفيذ هذا الأمر في البداية لأن عقلك سيرغب بصورة طبيعية في التفكير بلغتك الأم ، لكن مع مع الوقت ستعتاد على الأمر. إذا لم تكن تعرف كيف تقول كلمة ما، اكتبها في المفكرة التي تحملها معك (أو في هاتفك الذكي) واحضرها إلى الدرس أو ابحث عنها في القاموس. أنا أعرف أن تلك الفكرة مجنونة قليلاً (ولهذا اعتقد أنني أحبها كثيراً)، ولكن ثق بي، فهي ذات فائدة كبيرة. أقترح عليك أن تفكر في بعض الأحيان بصوت عالٍ، ليس دائماً طبعاً وخاصة عندما يسمعك أحدهم (لأننا لا نريد أن يظن أي شخص أنك قد جننت)، لكن عندما تكون وحدك، حاول ان تفكر أو أن تحدث نفسك بصوت مسموع تسمعه أذناك، وحينها سوف تمارس مهارة التحدث ومهارة الإستماع في نفس الوقت، وسوف تحب هذه الطريقة فيما بعد وتدمن استخدامها، وحينها تكون قد بدأت رحلتك في الوصول السريع لتعلم الانجليزية بسرعة.

نصوص ذات صلة

مستشارة التربية الخاصة سجود مجدي  تَقوية المناعة تُعد أمر يُشغل الكَثير من الأُمهات بسبب كُثرة إصابة أطفالهم بنزلات البرد و الإنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي  ؛ حَيث يحتاجون لمعاملة ورعاية... Read More
بقلم مستشارة التربية الخاصة سجود مجدي  سأتحدث واياكُم اليوم عن إضطراب وعلاج التكامل الحسي وهو أحد الإِضطرابات التَي تُصيب الأَطفال ولكنها مُهملة ، أو لا تحظى بالتَركيز الكَافي من المُجتمع... Read More
بادئ ذي بدء أوجه تحيتي لطاقم سيدتي المحظوظة الذي يعمل على مدار الساعة من أجل إنجاح هذا المشروع ورسم خطة مهنية من وراء الكواليس لدعم المستخدمات والمشتركات وإيمانهم أننا كنساء نستحق أن يكون لنا... Read More