الجاني بقلم عايدة حيدر

أيها الجاني أُحبُكَ ومن حبِكَ أعاني

في النهارِ أراكَ وأستلهمُ من رؤياك إلهامي

وفي الغروبِ أشمّٰ عطرَكَ

آهٍ من عطرِكَ لحنتُ بهِ أشجاني

حبيبي.. لا تدعني هائمةً ولهانةً وسارحةً

ومنَ الهواءِ أختارُ أحلامي

يا طائرَ الشوقِ أخبرّ حبيبي عني ومن

غُربتي عنهُ كم أعاني

أجلبهُ مستسلماً وضعهُ في أحضاني

دعني بين يديه ومن يديه ألتهمُ طعامي

ومن بهجتي للقائهِ أسرحُ في دنيتي

وحضنُهُ هناني

أحببتهُ وعشقتُهُ في لحظاتٍ قليلةٍ من

لحظاتِ هيامي

سكبَ غرامَهُ في كياني ومن حرارتِهِ

أعطاني

جاهلاٍ أنَ الحبَ الذي أغرقّتُهُ وعذبتُهُ بهِ

كنتُ أنا هي الجاني

!... ٢٣-٥-٢٠١٥ عايدة حيدر

نصوص ذات صلة

تعاتبني الوردة في عتمة الغابات ودفء الشمس تجذبه  جديلةُ  شجرةٍ عبرتْ أثير الضوء واتحدتْ بظلِ النخلةِ الشرقيةِ الخضراء فتوارتْ في رؤى الأشواقِ تعاتبني في المٍ بين ضبابةِ... Read More
يظلمُ ودي والظلمُ مذهبهُ براءةُ الذئبِ من بني المذبوحْ وجههُ حينما يلقفني بعينهِ محياه ُأملي والعشقُ مفضوحْ تراهُ يُطلُ وعذابي مقصدهُ يقضيي وطرهُ مِن دمي المسفوحْ و ليلُ الوصلِ يمنيني بموعدهِ... Read More
ألقتْ عليها السما أهدابَ زرقتِها فأيقظتْ في الفؤادِ الهائمِ الولَهَا كأنها  حلمٌ  قدْ  زادَ  في  عمُري يسرِي بها منذُ كانَ الجرحُ منتبهَا فكلَّما  نظرتْ  ... Read More