الجاني بقلم عايدة حيدر

أيها الجاني أُحبُكَ ومن حبِكَ أعاني

في النهارِ أراكَ وأستلهمُ من رؤياك إلهامي

وفي الغروبِ أشمّٰ عطرَكَ

آهٍ من عطرِكَ لحنتُ بهِ أشجاني

حبيبي.. لا تدعني هائمةً ولهانةً وسارحةً

ومنَ الهواءِ أختارُ أحلامي

يا طائرَ الشوقِ أخبرّ حبيبي عني ومن

غُربتي عنهُ كم أعاني

أجلبهُ مستسلماً وضعهُ في أحضاني

دعني بين يديه ومن يديه ألتهمُ طعامي

ومن بهجتي للقائهِ أسرحُ في دنيتي

وحضنُهُ هناني

أحببتهُ وعشقتُهُ في لحظاتٍ قليلةٍ من

لحظاتِ هيامي

سكبَ غرامَهُ في كياني ومن حرارتِهِ

أعطاني

جاهلاٍ أنَ الحبَ الذي أغرقّتُهُ وعذبتُهُ بهِ

كنتُ أنا هي الجاني

!... ٢٣-٥-٢٠١٥ عايدة حيدر

نصوص ذات صلة

حَرُّ الطبيعة لا يعبث بمبادئٍ فيها الفؤاد مطمئناً متيقنا فتناثرت حبات نورٍ متلألئٍ تُداعب خدكِ المتوردا فإن منابع القطرات سُقيا على الخِّدانِ تُنبِت الأزهار حُبا دعكِ مما يرتدون تجملاً فأنتِ... Read More
عندما أُحدثُكَ.. وحدها الريحُ تقتحمُ دهاليزَ الأبديةِ تخبىءُ دموعَ العصافيرِ في سنديانةٍ  مُبعثرة أوراقها  واحتضارُ القمرِ معزوفة تُلملمُ شهقاتِ الجروحِ  تُشعلُ شمعةً تُعاندُني... Read More
كيف أعشقك حتى الرحيل ؟  لأحصد حقول الوقت  بحد ملامحك ! كيف أبادلك الجنوح ؟ وأهوى فيك الجنون ؟ وأدمن تزوير النظرة  ليسكرني شوق فاضح  لماذا تمطيت في حدودي قمرا؟ ... Read More