جنّة الشوك - جميلة سلامة

لاشيء يشبه جنة الشوك التي أحيا بها

الورد يقطرُ من دمي

وعلى غصون القلب صفُّ حرابِها

والريح تعبث بالمناديل التي

مسحت دموعَ الحزن عن أهدابها

وأنا الغريبة..

لا أرى وطنا يليق

بجنتي وترابِها

سيان أن يصل الندى عندي

 عروق الروح أو ينأى بها

سهري عصيّ.. ساحةٌ للصمت

كم تحلو بها

تلك الفجاءات الصغيرة

لا تفسّر ما بها 

ثملت عيون الساعة العجلى

على أبوابها،،

وترنحت ذات الجنون وضاع صوت عتابها 

لا تشبه الأحزان أشعاري قليلا

لا ولا.. تعلوبها

أنا كلما جفلت خيول الوقت....

أطعمها  دمي

وأهز قافيتي ببحر ركابها.

------------

جود الزمان.. جميلة سلامة

نصوص ذات صلة

بين ذراعيك يا أمي شخت وذبلت ساقاي في وضح النهار  فبت يتيمة  فاقدة لاحساسي بهرمونات غير مبالية بحركات فلا الكسرة  كسرتني ولا الفتحة فتحتني  ولا الضمة ضمتني... Read More
زارها في الخيال ذات مساء  حاملا قلبه بيده  فسألته : باستياء ما بال قلبي تعذبه  هل زادگ حبي عناء قال : هل من أحد يريده ؟ فنظرت إليه بازدراء .. ! وقالت :... Read More
حَرُّ الطبيعة لا يعبث بمبادئٍ فيها الفؤاد مطمئناً متيقنا فتناثرت حبات نورٍ متلألئٍ تُداعب خدكِ المتوردا فإن منابع القطرات سُقيا على الخِّدانِ تُنبِت الأزهار حُبا دعكِ مما يرتدون تجملاً فأنتِ... Read More