موشح الغياب -جميلة سلامة

زادك الوقت رحيلا وأسى

واحتوى روحك حتى النَّفَسِ

يا غريب الدار لا تشك الجفا

لا تبح سر النهار المعبس

وارتق الجرح بخيط من دمي

نحن نهفو للمدى المحتَبَسِ

غاب عنّا موسم نشتاقه

مثلما يهفو الندى للغَلَس

مسّني سحرٌ تمطّى في دمي

فانتشى الكون بعطر النرجس

إنه الشعر الذي تحيا به

كل ذرات الفضا  المنبجِس

آه،،لو هذا المدى يسمعني

لارتوت بالحب كل الأنفس

واستقال الحزن من منصبه

وانتهى عصرجنون العسس

إنما ليست لدى روحي سوى

بعض أحلام الجوى المبتئس

وبقايا من زمان غابر

تشتهي لون النهار المشمس

ومواويل رحيل صاخب

ويد تمتد رغم الحرس

ناء عني ما ازدهى العمر به

أي لون للوجيب التعس

إيه يا ليل اغتراب وضنا

لم يعد وجهك خلف المحبس

مُرَّ بي وأقرا بقاياي هنا:

كانت الريح مدىً للفرس!!!!

(جود الزمان)جميلة سلامة

نصوص ذات صلة

بين ذراعيك يا أمي شخت وذبلت ساقاي في وضح النهار  فبت يتيمة  فاقدة لاحساسي بهرمونات غير مبالية بحركات فلا الكسرة  كسرتني ولا الفتحة فتحتني  ولا الضمة ضمتني... Read More
زارها في الخيال ذات مساء  حاملا قلبه بيده  فسألته : باستياء ما بال قلبي تعذبه  هل زادگ حبي عناء قال : هل من أحد يريده ؟ فنظرت إليه بازدراء .. ! وقالت :... Read More
حَرُّ الطبيعة لا يعبث بمبادئٍ فيها الفؤاد مطمئناً متيقنا فتناثرت حبات نورٍ متلألئٍ تُداعب خدكِ المتوردا فإن منابع القطرات سُقيا على الخِّدانِ تُنبِت الأزهار حُبا دعكِ مما يرتدون تجملاً فأنتِ... Read More