اشتاق لامى

أعتذر منك أيها العيد 
امى حبيبتى اللى الجنه تحت اقدامها
 رحلت وسابتنى لوحدى واخدت حنانها
وازاى احتفل بك وهى مش قدامى
افرح علشان الناس من حولى

ولا شخص يعوضها  ويعوض  حرمانى 
فى بدايه فراقها يقولوا إحنا حواليكى

واول ما الدنيا تلهيهم الناس تنسانى
ينسوا كل وعودهم فى أول لحظه فراقك

  وانى اشتاق اليك يا امى واشتاق لكلامك 

وحضنك وحكاياتك وانى اخدبالى من حياتى
امى احتاج لما الدنيا تأسى عليا

أبقا عارفه انى هلاقى  اللى تقولى ما تخافيش

أنا معاكى ودى كله حاسه   من فراقها
وعايزينى ايها العيد  احتفل بك 
                                         عذرا أيها العيد

 

منار يوسف الفولى ......مصر

 

نصوص ذات صلة

حَرُّ الطبيعة لا يعبث بمبادئٍ فيها الفؤاد مطمئناً متيقنا فتناثرت حبات نورٍ متلألئٍ تُداعب خدكِ المتوردا فإن منابع القطرات سُقيا على الخِّدانِ تُنبِت الأزهار حُبا دعكِ مما يرتدون تجملاً فأنتِ... Read More
عندما أُحدثُكَ.. وحدها الريحُ تقتحمُ دهاليزَ الأبديةِ تخبىءُ دموعَ العصافيرِ في سنديانةٍ  مُبعثرة أوراقها  واحتضارُ القمرِ معزوفة تُلملمُ شهقاتِ الجروحِ  تُشعلُ شمعةً تُعاندُني... Read More
كيف أعشقك حتى الرحيل ؟  لأحصد حقول الوقت  بحد ملامحك ! كيف أبادلك الجنوح ؟ وأهوى فيك الجنون ؟ وأدمن تزوير النظرة  ليسكرني شوق فاضح  لماذا تمطيت في حدودي قمرا؟ ... Read More