عِفّه

حَرُّ الطبيعة لا يعبث بمبادئٍ
فيها الفؤاد مطمئناً متيقنا
فتناثرت حبات نورٍ متلألئٍ
تُداعب خدكِ المتوردا
فإن منابع القطرات سُقيا
على الخِّدانِ تُنبِت الأزهار حُبا
دعكِ مما يرتدون تجملاً
فأنتِ التي نادت بالحجاب تعففا
صار اللباس بدون قيدٍ متحرراً
خُدِش الحياءُ ، وآذى القلب تقَلُبا
وعن الفؤاد يأنّ حزناً ويشتكي
إلى العينين ألّا تُفتَن وتضعفا
يخشى حياداً عن الصراط 
لربما...

أو من الآفات في الحجرات تبعثرا
شُدي الوثاق وحيكي الحياء بعنايةٍ 
ورممي قلبك من الآفات والسقمِ
ولا يعبثن الحَرُّ في ثباتك
 الجنة لا شمسٌ فيها ولا زمهريرا

#ياسمينه_خليل

نصوص ذات صلة

عندما أُحدثُكَ.. وحدها الريحُ تقتحمُ دهاليزَ الأبديةِ تخبىءُ دموعَ العصافيرِ في سنديانةٍ  مُبعثرة أوراقها  واحتضارُ القمرِ معزوفة تُلملمُ شهقاتِ الجروحِ  تُشعلُ شمعةً تُعاندُني... Read More
كيف أعشقك حتى الرحيل ؟  لأحصد حقول الوقت  بحد ملامحك ! كيف أبادلك الجنوح ؟ وأهوى فيك الجنون ؟ وأدمن تزوير النظرة  ليسكرني شوق فاضح  لماذا تمطيت في حدودي قمرا؟ ... Read More
زمن العجائب أهلا وسهلاً بالخيانه                                 أهلا وسهلاً بالمصالح  اكيد موجودين فى... Read More