كاتباتنا

أصبحت

اخترت ان اكون حرةً بالرغم من قساوة المجتمع هذا ، اخترت الضحك والحياة دوماً على أن أسجن في تفاهات هذا المجتمع وتقاليد

ذهبت للبحر

ذهبت للبحر كي ألقي سلاما على الجاسين من قدموا ليروا رفيقا بين موجات الذكريات..

شَهيدي - أحببته وبشدة

في الماضي وبعيدًا عن  أعينُ الجميعُ كان يختبىء في ِ قلبي دومًا وكأن لا مَلَاذَّ ولا مفَرَّ إِلَا إِلَيَّ وأنا في كُل

خاطرتي - هيفاء خليفة

أجمل ما في الحُب ذِكرياتهَ بكلُ ما فيها .. مِن ألم مِن فرح مِن سعادة .. لم أندم لحظة واحدة على حُب قدمته أو وهبته لأي كانّ بل مازال كل شيء فيه حياً في قلبي ..