كاتباتنا

يا لون الرّيح المُغبَّرِ بالوعد الحزين كأنَّ الضَّباب كسانا ويح قلب من الحنين العين ما عنكم غفلت لا القلب أنْساه بُعْدٌ شوقه الدفين