كاتباتنا

راضية مرضية

كثيرا ما تنتابنا افكار تزعج لحظاتنا الهادئة التي حاربنا للوصول اليها،
لا أحبك.. كذبة صباحية من دفاتري القديمة قلتها لك وندمت. أُحبكَ ..كذبة بريئة .. لأن ما أحمله لك أكبر من الحب  وأوسع من المدى.
مُخيمي ، إليك أرسل كلماتي بطريقة منمقة بسيطة وصادقة لعل بها صدى حُبي الذي يحمل بين طياته عبق أيامنا و السنوات الجميلة التي كانت تربطنا ...